كيف يمكن للمكملات الغذائية تعزيز صحة المرأة؟

أوقف استرخاء امرأة حمراء

صحتنا لها تأثير هائل على رفاهيتنا. وبالتالي فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمكن للمرأة أن تدعم صحتها بطريقة طبيعية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالشكاوى الأنثوية النموذجية أو التي تمر بمراحل مختلفة من الحياة.

سواء كان ذلك بسبب تقلبات مزاجية أو تشنجات أثناء الدورة الشهرية، مرض القلاع المهبلي أو التعب والإرهاق أثناء انقطاع الطمث. سنخبرك كيف يمكن للمكملات الغذائية أن تساعدك وتخفف الأعراض بشكل طبيعي.

تشنجات الحيض

يمكن أن تصبح الدورة الشهرية عبئا هائلا على العديد من النساء بسبب الآثار الجانبية غير السارة. لكن هل علينا أن نقبل هذا الشهر بعد شهر؟ ليس بالضرورة. بعض المكملات الغذائية من الموردين مثل الطبيعة الحب يمكن أن توفر راحة كبيرة. وتشمل هذه، من بين أمور أخرى:

  • المغنيسيوم: هل تعاني في كثير من الأحيان من تقلصات البطن؟ يمكن للمغنيسيوم أن يخفف من هذا لأنه يريح العضلات.
  • فيتامين B6: هذا الفيتامين مهم أيضًا لعملية التمثيل الغذائي للعضلات ويمكن أن يساعد في تقليل التشنجات. كما أن له تأثير إيجابي على توازننا الهرموني.
  • إل تريبتوفان: يمكن للحمض الأميني أن يحفز إنتاج السيروتونين، ما يسمى "هرمون السعادة"، وبالتالي يساعد على توازن تقلبات المزاج.
  • ايزن: تحتاج العديد من النساء إلى زيادة الحاجة إلى الحديد أثناء الدورة الشهرية لأنهن يفقدن المزيد منه من خلال النزيف. مع تناول كمية إضافية يمكنك أيضًا مقاومة التعب والإرهاق.

الوقاية من التهابات المسالك البولية ومرض القلاع المهبلي

و ميكروبيوم في المهبل يتكون من عدد لا يحصى من الكائنات الحية الدقيقة التي توفر حماية مهمة ضد مسببات الأمراض. يمكن أن تساعد البروبيوتيك في بناء هذه الطبقة الواقية والحفاظ عليها وبالتالي الحماية من الالتهابات الفطرية والتهابات المسالك البولية.

إذا كنت تعاني من التهابات المثانة بشكل خاص في كثير من الأحيان، يمكنك أيضًا الاعتماد على د-مانوز للعلاج والوقاية. يلتصق جزيء السكر الموجود بشكل طبيعي بالبكتيريا بحيث لا تتمكن من الالتصاق بجدران المسالك البولية.

بشكل عام، يجب أن تحاول تقوية جهاز المناعة لديك للوقاية من العدوى. ويشمل ذلك، من بين أمور أخرى، اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات وممارسة التمارين الرياضية بانتظام في الهواء الطلق. يساعد الحصول على كمية كافية من فيتامين C أيضًا على تعزيز جهاز المناعة لديك.

سن اليأس

بالنسبة للعديد من النساء، يبدأ انقطاع الطمث مرحلة جديدة من الحياة، والتي غالبًا ما تكون مصحوبة بتغيرات جسدية ونفسية. هنا أيضًا، يمكن أن يكون للمكملات الغذائية تأثير داعم، خاصة بالنسبة للشكاوى مثل الهبات الساخنة، اضطرابات النوم أو تقلبات مزاجية.

  • فلفل الراهب: يمكن لهذه العشبة من الطب الطبيعي أن تساعد في توازن مستويات الهرمونات وبالتالي تخفيف الأعراض مثل الهبات الساخنة.
  • اشواغاندا: التوت النائم معروف في طب الأيورفيدا ويحظى بتقدير كبير لآثاره المتنوعة. من بين أمور أخرى، يمكن أن يساعد في التغلب على التعب والإرهاق، ولكن له أيضًا تأثير مهدئ على الجهاز العصبي وبالتالي يدعم اضطرابات النوم. وباعتباره مادة مُتكيفة، فإنه يساعد أيضًا في دعم الجسم في المواقف العصيبة.
  • فيتامين D: أثناء انقطاع الطمث، يمكن أن يحدث نقص هرمون الاستروجين بسهولة أكبر، مما يؤدي إلى تدهور صحة العظام. يمكن أن يساعد فيتامين د في تقوية العظام وبالتالي منع هشاشة العظام.

ضعي في اعتبارك أيضًا أن التوتر المزمن يمكن أن يؤدي إلى اختلالات هرمونية في أي وقت وبالتالي يؤثر على دوراتك الشهرية. ومن المهم مواجهة ذلك بطريقة هادفة لتجنب العواقب طويلة المدى. ينطبق ما يلي في جميع مراحل الحياة: خصص وقتًا لنفسك، واسمح لنفسك بالاسترخاء والتعامل مع الأشياء التي من شأنها أن ترسم البسمة على وجهك.

اترك تعليق الآن

ترك تعليق

لن يتم نشر عنوان البريد الإلكتروني.


*